:Follow us

maintenance maintenance maintenance الهام شاهين : هذه نصيحتي لمحمد رمضان - Filjaw

الهام شاهين : هذه نصيحتي لمحمد رمضان


حلّت النجمة المصرية القديرة إلهام شاهين ضيفة في برنامج SPOT ON مع الإعلامي اللبناني رالف معتوق عبر اثير صوت كل لبنان  وصوت الغد استراليا وقد أعربت في مستهل اللقاء عن حبها للبنان وفيه جزء من حياتها وعائلتها فأولاد شقيقتها يتنقلون بين لبنان ودبي وهما من أهم الاشخاص في حياتها كما وتعتبر نفسها من أهل البلد وهي منهم وهم منها.

ما يربطها بـ “إلهام” الصغيرة (ابنة شقيقتها) أقوى من رابط الامومة فهي كل شيء بحياتها تقول شاهين وتعود بالزمن الى بداياتها وهي التي درست التمثيل في المعهد لتشير الى أنها انطلقت في زمن سهل حيث كان أصعب فترة في الخمسينات أما في الثمانينات فدخول هذا المجال لم يكن صعباً. وتكشف عن تشدد والدها ورفضه لدخولها الفن وغير أن هذا الموقف لم يمنعها من تحقيق هدفها وهي كانت تفضل ان تكون مخرجة لا ممثلة. 

تسرد شاهين تفاصيل تجربتها الأولى في “حرية من المريخ” موضحة أنها كانت على اقتناع تام حينها بأنها تجربة وستنتهي ولن تكررها لكن لا يمكن للانسان الحكم على نفسه. وبعدها تابعت شاهين المشاركة في أكثر من عمل وفي فكرها مواصلة الإخراج بعد التخرج مع هاجس يراودها دائماً بأنها لن تستمر في التمثيل ما جعلها لا تكترث كثيرا للانتقادات كما الاطراء.

شاهين خاضت أدوارا عديدة وفي أفلام كبيرة ومهمة أثناء دراستها وذلك الى جانب فنانين كبار كالنجمة شادية، نور الشريف، حسين فهمي، عادل امام كل ذلك وكانت تعتبر نفسها في مرحلة التجارب.

ولدى تخرجها من المعهد أتت الفرصة الكبيرة لتلعب دور البطولة الى جانب القدير عادل إمام ومن أهم الكتاب ايضا وحيد حامد فوقفت حينها وقالت: إما أن أكون علامة مهمة في التمثيل والسينما او انصرف الى الإخراج غير ان الفيلم حقق نجاحا كبيرا وباهراً وقادها للحصول على أول جائزة لها وتصف الخطوة بالنقلة النوعية في مسيرتها والتي أعطتها الثقة بقدراتها.

شاهين تقربت كثيراً من نجمات كبار مثال: فاتن حمامة، شادية، ناديا لطفي، هند رستم، وكانت تقابلهن وتزورهن ولكل واحدة منهن يد في صنع الهام شاهين، فقدمن لها النصائح والاهتمام والتوجيهات في وقت لم يكن لديها أحد في الوسط لتعود اليه وهي بأمس الحاجة الى شخص ينصحها وتقول: كنت محظوظة بقربي منهن وأنا أكون تلميذتهن.

ورداً على سؤال عما إذا كانت الهام شاهين أخر عنقود العمالقة تجيب: الحياة لا تتوقف عند أحد وجيل جديد سيتصدر مشيدة بمنى ذكي هند صبري منة شلبي وهذه الأسماء برزت في عزّ سيطرة الكوميديا وفيها البطولة للرجال ولا من ادور تظهر إمكانات الممثل وهي ما واجهته أيضا في “رمضان فوق البركان” مشيرة الى نوعية فيلم وكتابة تساعدان الممثل لاظهار إمكاناته. 

وعن أيام شهر رمضان المبارك، تقول: مرت سنوات كثيرة وأنا منشغلة في العمل خلال هذا الشهر وبالنسبة لي كان رمضان على مدى ثلاثين عاماً هو للعمل اما في السنوات الأخيرة باتت الحياة في رمضان اكثر عائلية وهو الاجمل في رمضان، موعد واحد للإفطار عائلة كلها تجتمع وفرصة للتلاقي كما أن ميزة رمضان هي في الجو العائلي وشاهين لا تخلد الى النوم قبل صلاة الفجر وفي هذا اشهر الطقوس تختلف ونظام اليوم يتغير.

وعن مسلسلات رمضان، فأعمال كثيرة مهمة بالنسبة لها لكن عشقها لأعمال يحيا الفخراني يجعلها تتابعه واصفة إياه بالفنان العظيم والكبير. كما أعلنت أنها تتابع اعمال صديقاتها “يسرى ، نيلي كريم، دينا الشربيني،ريهام حجاج، وأيضا المخرج محمد سامي وعمل مع احمد السقا وامير قرارة. وتعتبر أن “الاختيار” الجزء الثاني هو من اهم الاعمال هذه السنة.

شاهين كشفت عن أن في الوسط الفني أكبر واقوى صداقات في الحياة وهذا التصريح تقول بعيدا عن اية مجاملة وتؤكد انها حين نقلت الى المستشفى بشكل طارئ وخضعت لعملية جراحية من دون معرفة أحد بذلك رأت صديقاتها في المستشفى للاطمئنان الى صحتها وتذكر أيضا الوقوف الى جانب يسرى بمرض والدتها ومن ثم وفاتها وتقول: نحنا مع بعض والى جانب بعض في الفرح والحزن.

وعن مسلسل موسى ومتابعة محمد رمضان لفتت شاهين الى انها لم تتابعه لتضيف: محمد رمضان لفتني في رمضان الماضي. وعن لقبه NUMBER 1 تجيب: لا يوجد أحد في الحياة يبقى دائماً في المرتبة الأولى ودعت رمضان الى ترك الحكم للجمهور وعدم تنصيب نفسه لأبعاد شبح الغرور عنه فرمضان ممثل جيّد لكنه يحتاج الى بعض “التظبيط” بالتصرفات.

وعن الدراما المصرية وصدارتها في الشرق الأوسط باعتبار مصر هوليوود الشرق تؤكد ان المنافسة في المسلسلات موجودة بالطبع كاشفة عن أنها تابعت مسلسل “خمسة ونص” والممثلين قصي خولي ونادين نجيم مشيرة الى انه من أجمل الاعمال وهو عمل متكامل كما أعجبها مسلسل “الهيبة”.

وهل من تأثير للاحداث السياسية في مصر على الفن والإنتاج المصري، نفت أي علاقة للامرين ببعضهما البعض فمصر تحتضن فنانين من العالم العربي والأفلام جمعت الكثير من الأسماء منذ زمن وتذكر فريد الأطرش، صباح، وردة الجزائرية، فايزة احمد، سميرة سعيد. وتضيف: مصر الرائدة في الفن لأنها الأقدم في السينما في الوطن العربي وكثيرون اشتهروا من مصر وأسماء كثيرة عملت في مصر. 

وفي خلال الصوم المبارك، شددت شاهين على أهمية التعايش ولا فرق في مصر بين مسيحي ومسلم وعندما تزور لبنان تذهب الى القديس شربل والقديسة رفقا وهي التي تربت على يد راهبات منذ الحضانة وعلاقة حب جمعتها بين الموسيقى والكنيسة وفي مدرستها كانت تتابع دروس الموسيقى في الكنيسة فارتبط الفن في ذهنها واجتمع في الكنيسة. وتتابع: كتب في القرآن الكريم من آمن في الله وكتبه ورسله ولم يرد على ذكر كتابه ورسوله، وإذا لم أكن مؤمنة بكل الكتب السماوية فلست مؤمنة او ايماني ناقص وهذا كلام القرآن. كما ان في القران الصورة الوحيدة التي هي بإسم امراة هي “صورة مريم”.

للقديسين شربل ورفقا تتحدث عن وجعها وتقول: لا وجود لإنسان من دون وجع ومستحيل ان يكون الانسان مرتاحاً في كل حياته وما سيبقى موجعاً لشاهين وفاة أمها وهي لبست الأسود لعشر سنوات حداداً وقد أصبح اللون الأسود لون حياتها بعد وفاة والدتها. 

وتابعت شاهين: الجزء الغالب في حياتي هو اللون الأسود ولا أستطيع الاستمرار والاقتناع والتسليم بالقدر في وفاة والدتي وعلاقتها بها ترتقي الى التعلق المرضي كما تقول وهي التي لم تدخل يوماً الى المنزل ما لم تكن والدتها فيه. 

وعن عرض والدها شريطاً يخصها أشارت الى ان والدها كان مستعداً دائماً لمواجهتها بفكرة رفضه دخولها الفن ولذلك قام بجمع بعض المشاهد لها. وتقول عن والدها: إنه شخص عنيد وهذه الجينات انتقلت اليها وموجودة فيها وهي تدافع بشراسة عن مواقفها وتذهب بالموضوع الى الاخر. 

شاهين كانت معجبة بشخصية والدها باستثناء رفضه لدخولها الفن وتشير الى انها مقنعة بما فعلته وهي لا تصلح إلا لان أكون فنانة وما كانت لتفعل عكس ذلك لإرضاء والدها. 

شاهين تقول: أنا إنسانة صريحة جدا وما في قلبي على لساني والوضوح هو الأساس في علاقاتي ومع الأشخاص الذين اتعامل معهم.

وعن التجربة التي تحب ان تكررها، تجيب: أعمال كثيرة أحبها وأكثر من عملت معه في السينما والمسرح والتلفزيون كان نور الشريف وكنت مرتاحة في العمل معه. اما عن عادل امام فاقتصر العمل بيننا على عملين فقط. اما عن الإضافة التي حققتها في مسيرة فنانين آخرين، توضح أن كل الممثلات على الساحة بدأوا معها وكانت توقعت لهم ان يكونوا نجوماً وهي من اختارت للسينما احمد السقا في فيلم هرمونيكا وكانت مؤمنة كثيرا بموهبته كما عملت معها منى ذكي وكانت رائعة لينطلقوا بعدها الى جانب أسماء أخرى مثال: كريم عبد العزيز، ياسمين عبد العزيز، أشرف عبد الباقي، محمد هنادي. 

وتشدد شاهين على أن دراسة المسرح مهمة جدا وهي توفر ثقافة واحاطة كاملة حول المهنة لكن الموهبة تبقى هي الأساس، أما الدراسة فتساعد على رسم الشخصية وتحليل ابعادها كما تجعل الشخص يقارب السيناريو وصولا الى المناقشة وابداء الرأي في أي عمل وهي التي شاركت في الكثير من لجان التحكيم.  

برأي شاهين نوعية الأفلام تتغير في كل فترة والاهتمامات تتبدل، وعن غياب الجرأة تشير الى أن الامر يعود الى الموضوع واهتمام المتابعين الذي بات مختلفاً.

وعن مهاجمتها احمد زاهر بسبب تصريحاته عن القبلة توضح انها لم تهاجمه والقبلة موجودة في مسلسلات الستينات أيضا وإذا لا يحترم الفن والكبار الذين تعلمنا منهم فليبتعد عن هذا المجال واستطردت: تواصل معي وكان واضحا رده.

وعن اتباعها نظرية خالف تعرف فتجزم أنه فقط في اختيار الأدوار وليس في التصريحات فمن يعمد الى  تطبيق هذه النظرية في تصريحاته يفتقد للثقة بالنفس ويميل الى لفت النظر اليه وهذا ما لا تسعى اليه.

وعن تجربتها في الإنتاج تقول: ستتكرر انشالله وبسبب كورونا قد تم تعليق بعض الاعمال أما عن السينما فهي باقية مهما تعددت الوسائل فهي الشاشة الكبيرة وسحرها الخاص لا بديل عنه.

شاهين وفي حديثها عن الجوائز فلا يمكن للفنان ان ينسى الجائزة الأولى طبعاً لكن الجائزة الأخيرة دائما مهمة.

وفيما خص اطلالتها الأخيرة مع الإعلامية وفاء الكيلاني والتصريحات عن الخيانة، تقول: لا يمكن البقاء كل العمر تفكّر الخيانة. وعن التفكير بخوض غمار علاقة حب جديدة تقول: أحد لا يحب بالتفكير والحب قدر وقلب الهام شاهين يدق دائماً.   

وتمنت شاهين عودة لبنان أفضل مما كان فلبنان بلد السعادة وأجمل الأماكن والطبيعة فيه وشعبه يحب الحياة وعند يفكر المرء بإجازة فأول وجهة هي لبنان. شاهين التي لم تزر لبنان منذ سنتين، تسكن في مصر بشارع بيروت وتقول: بيروت حبيبتي وهي عندما غنّت الفنانة ماجدة الرومي يا بيروت يا ست الدنيا دموعها لم تتوقف فشاهين تحب لبنان كثيرا وهو بلدها الثاني.

شاهين علّقت على نقل المومياوات بالقول: شعرت بالفخر والعزة والقيمة والاصالة والتاريخ ومصر أقدم حضارة في الكون وتضيف: محظوظون بالدولة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يهتم كثيرا بتاريخ مصر وحضارتها وقد افتتح متحفا جديداً وسيفتتح أكبر متحف في العالم في نهاية السنة بالإضافة الى أكبر اوبرا.

وعن يومياتها فهي تستمع الى أغاني عبد الحليم حافظ وهو كان سابقاً لعصره دائماً واغانيه القديمة كما لو انها عصرية وحديثة ومن أفضل الالحان لبليغ حمدي. كما وتتابع شاهين مسلسلات للراحلة صباح وتصفها بالقمر والصوت الجميل والرقي وهي نموذج تسعى النساء الى تقليدها وأكثر أغنية تحبها هي: ساعات ساعات. شاهين تشير الى انها شاركت في جنازة صباح في بيروت والتأبين في مصر وتقول: صباح غالية جداً على المصريين وقدمت الكثير للفن المصري وهي من اهم الفنانات في الغناء والتمثيل.

المزيد

فيديو- ابراج العام 2021 مع الفلكي فارس برازي
انغام: انا قريبة اكثر للهجة الخليجية واحب اختيارات حسين الجسمي.
بقلم ايمن نور الدين: مسلسل الاختيار٢ يجدد الوجع
استغلال قضية رمضان لوقيعة سياسية
بقلم ايمن نور الدين: محمد منير لن يغني في اسرائيل
بقلم نور الدين: عودة شيريهان تحمل فأل خير
ياسر جلال:"ضل راجل" يناقش العلاقات الاسرية
لطيفة: يشرفني التعاون مع راغب علامة وسآخذ اللقاح ضد كورونا
ستيفاني صليبا : احضر لعمل هوليوودي
بقلم هنادي عيسى : أصالة لا داعي للهلع!
بقلم ايمن نور الدين :وهم العالمية لخالد ابو النجا
ميريام فارس: مرضي كان خطيرا وعندما اتصالح معه اعلنه
صادق صبًاح لسكاي نيوز عربية: الفنانين المصريين لديهم نوستالجيا تجاه لبنان
نادين الراسي من كواليس نسونجي:زياد برجي دعمني
بقلم ايمن نور الدين: عندما تساءل يوسف شعبان .. ليه شايفني بالشر؟
نانسي عجرم لصوت بيروت انترناشونال : البومي في يونيو ولم اتوقع نجاح امي في العالم العربي
"اولاد آدم" نجاحه مستحق
غادة عبد الرازق: لم اتوقع ان أرى بيروت حزينة في هذه المرحلة
صناع مسلسل " القاهرة كابول" يتحدثون عن تفاصيل العمل
المطربة التونسية سلاف وذكريات الماضي الجميل
احمد زاهر: اغيب عن رمضان هذا العام واتحضر لفيلم "فارس"
بقلم ايمن نور الدين: عودة الصداقة بين الهضبة وابو هشيمة بعد انفصاله عن دينا!
جوزيف عطية: في الحجر امارس كل مواهبي .. ونجاح "طبيعي" كان سريعا
نداء شرارة: اقدر محبة الشعب المصري
ماذا يقول نجوم مسلسل " ام بديلة" اللبناني-العراقي؟
نانسي السبع : انفصلت عن فراس حاطوم وعدت له بعد خروجه من السجن
طوني عيسى: اتمنى ان اقدم مسلسلا من بطولتي الى جانب سيرين عبد النور ام ديما قندلفت
بقلم ايمن نور الدين: البوم يا انا يا لا... واختفاء دينا الشربيني عن المشهد
بقلم ايمن نور الدين: الوسط الفني في زمن السبوبة
بقلم ايمن نور الدين: الكورونا وحمو بيكا والريد كاربيت!